Chrome FaceBook You Tube You Tube
الأربعاء 18 يوليو 2018 حول حبونا اتصل بنا
صحيفة حبونا - حبونا

الأخبار السياسية الأخبار الرياضية الأخبار الإقتصادية أخبار التكنولوجيا
الأخبار السياسية الأخبار الرياضية الأخبار الإقتصادية أخبار التكنولوجيا
الأخبار » إقتصاد » «البيئة» تحدد المواصفات القياسية الاسترشادية لجودة التمور
الأربعاء 18 يوليو 2018
«البيئة» تحدد المواصفات القياسية الاسترشادية لجودة التمور
04-16-2018 02:52
حبونا-الرياض: 

وضعت وزارة البيئة والمياه والزراعة المواصفات القياسية الاسترشادية لجودة التمور في المملكة للمساعدة على تحمّل نقل التمور وتسليها بجودة عالية في إطار تسهيل التجارة المحلية والإقليمية والدولية وزيادة العائد الاقتصادي للمنتجين والمصدرين.

وتغطي المواصفات، التي أعلن عنها في المؤتمر العالمي للتمور، أحد عشر صنفا تعد من أهم أصناف التمور في المملكة العربية السعودية، كما تحمي مصالح المستهلكين، حيث تساعد كفاءة الإنتاج لرفع تنافسية التمور السعودية، بما يجعلها ضمن معايير الأسواق العالمية، ودرجت المواصفة التمور حسب الحجم الى ثلاث درجات ممتازة وأولى وثانية.

واشترطت المواصفات السعودية خلوّ التمور من أي حشرات حية مهما كانت مرحلة نموها، وسلامتها من أي تلف ناتج عن وجود حشرات بصورة واضحة للعين المجردة، بما في ذلك وجود الحشرات الميتة أو العثّ أو ما ينتج عنها أو عن فضلاتها، وشدّدت المواصفات السعودية على خلوّ التمور من أي خيوط عفن واضحة للعين المجردة، إضافة إلى خلوّها من التخمير، مع أهمية نضوج الثمرة التامّ وألا تكون خفيفة الوزن، أو قليلة اللب متقزمة، أو ذات نسيج مطاطي.

واستبعدت المواصفات القياسية الاسترشادية للجودة التمور غير الملقحة، واهنة النمو، أو التمور التي تظهر عايها علامات عدم النضج، أو الخالية من النواة، إضافة إلى استبعادها التمور غير الملطخة والخالية من الندوب، أو متغيرة اللون ومحروقة الهيئة، أو ذات سطح أسود سواداً واضحاً على رأس الثمرة المصحوب غالًبا بتمزّق شديد.

ووفقاً للمواصفات السعودية للتمور، فإنه لا يحق لمالك أو بائع المنتجات غير الملبية لشروط المعايير المنصوص عليه عرض، أو بيع، أو تسليم،أو تسويق منتجاته بأي صورٍة اخرى، كما يجب أن تكون منتجاته من التمور خالية من أي رطوبة خارجية شاذة، ومن أي رائحة أو طعم غريبين، وأن تكون الحدود الميكروبيولوجية طبقا للمواصفة القياسية الخليجية.

وكان المؤتمر العالمي للتمور، الذي عقد في الرياض أخيراً، أوصى بتطبيق الممارسات الزراعية السليمة، واستخدام التقنيات الحديثة التي تسهم في رفع الإنتاج وجودته والمحافظة على المياه وتقليل التكاليف، والاستفادة القصوى من مراكز الأبحاث وبيوت الخبرة كالجامعات والتجارب الناجحة في هذا المجال، إضافة إلى تسهيل إجراءات التصدير من خلال توحيد الجهود، والتركيز على الاستثمار في مجال الخدمات ضمن سلسلة الإمداد.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 31


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook


تقييم
0.00/10 (0 صوت)