Chrome FaceBook You Tube You Tube
الجمعة 15 ديسمبر 2017 حول حبونا اتصل بنا
صحيفة حبونا - حبونا

الأخبار السياسية الأخبار الرياضية الأخبار الإقتصادية أخبار التكنولوجيا
الأخبار السياسية الأخبار الرياضية الأخبار الإقتصادية أخبار التكنولوجيا
الأخبار » اخبار رياضية » رأس اجتماع وزراء الشباب والرياضة العرب .. الرئيس العام: شبابنا ركيزة المستقبل وأمل الأمة
الجمعة 15 ديسمبر 2017
رأس اجتماع وزراء الشباب والرياضة العرب .. الرئيس العام: شبابنا ركيزة المستقبل وأمل الأمة
04-05-2012 11:58
 صحيفة حبونا رأس صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبد العزيز الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس الدورة الحالية لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب أمس بقصر المؤتمرات بجدة الاجتماع الخامس والثلاثين للمجلس الوزاري للشباب والرياضة والذي تستضيفة المملكة .
- وقد بدأت الجلسة الافتتاحية للاجتماع بالقرآن الكريم
- عقب ذلك ألقى معالي وزير الشباب والرياضة بالمملكة المغربية رئيس الدورة السابقة للمجلس الوزاري / محمد اوزين كلمة عبر فيها عن شكره للمملكة العربية السعودية حكومةً وشعباً على استضافة هذا الاجتماع وتوفير كافة الإمكانات لتحقيق النجاح الكامل له والذي يحمل الكثير من الأمان والتطلعات لشباب الأمة العربية مقدراً الجهود التي بذلتها اللجان المختصة في الأمانة العامة من أجل الإعداد وتفعيل البرامج والمناشط التي تستهدف الشباب العربي ، عقب ذلك وجه رئيس الدورة السابقة للمجلس محمد اوزين الدعوة لصاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبدالعزيز لترؤس أعمال المجلس في دورته الحالية حيث ألقى سموه كلمة رحب فيها بالمشاركين في هذا الاجتماع في بلدهم المملكة العربية السعودية التي تحتضن اجتماعهم الموقر.. ناقلاً سموه لهم تقدير ومحبة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد الأمين - حفظهما الله - الحريصين على كل ما فيه الخير للأمة العربية والإسلامية وقضاياها وخاصة ما يتعلق بالشباب العربي والمسلم الذي هو عدة المستقبل وأمل الأمة متمنين لكم طيب الإقامة والتوفيق
وقدم سموه في كلمته باسمه ونيابة عن الوزراء المشاركين الشكر الجزيل للجهود التي بذلها معالي رئيس المكتب التنفيذي والأمين العام المساعد وكافة معاونيهم في الأمانة الفنية مثمناً سموه الجهود التي بذلها أخوه معالي وزير الشباب والرياضة في المملكة المغربية السابق المنصف بلخياط خلال رئاسته للدورة الماضية ومرحباً ومهنئاً معالي الوزير محمد الزين بمناسبة توليه الوزارة ...
كما رحب وهنأ سموه معالي الوزير محمد نوح رئيس اللجنة الشبابية المعاونه للمجلس ومعالي الوزير الشيخ سعد محمد السعدي رئيس اللجنة الرياضية المعاونه للمجلس ... وأصحاب المعالي الوزراء الذين تولوا مسؤوليات وزارات الشباب والرياضة في بلدانهم وسأل الله لهم التوفيق معبراً عن ثقتة التامة بأنه سيتم العمل يداً واحدة من أجل الشباب والرياضيين في وطننا العربي .
وأشار سمو الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبد العزيز في كلمته إلى أن التحديات التي تواجه شبابنا في هذه الحقبة تختلف عن التحديات التي واجهتها الأجيال السابقة .. والشباب الذين هم الأكثر تأثراً بالاختلالات المحلية والعالمية وهو ما يترك الأثر في نفوسهم ونشأتهم وتطلعاتهم .. حيث أن جيل هذا العصر تفتحت مداركه واتسع اطلاعه من خلال ما هيأته له وسائل التقنية الحديثة وما تفرزه وسائل التواصل الاجتماعي كالفيس بوك وتويتر واليوتيوب من مضامين ورؤى وضعته أمام عدة خيارات يكون أمامها بحاجة إلى أن نقف معه وأن نضع له الإستراتيجات التي تناسب توجهاته وتطلعاته وتحافظ على ثوابته العربية الأصيلة وإشراكه في التخطيط لمستقبله من خلال المناشط التي تنفذها اللجنتان المعاونتان الشبابية والرياضية ويكون ذلك عن طريق استخدام نفس الوسائل التي يستخدمها الشباب بحيث تصل إليهم البرامج بالطريقة المحببة إلى نفوسهم ويتم استثمار ما لديهم من إبداع وبهذا نحقق الهدف بالمحافظة عليهم ونعمل معهم على دفع عجلة التقدم لوطننا العربي في كافة مجالاته .
وأشار سموه إلى أن الشباب العربي يتطلع من المجلس الموقر الكثير وينتظر ما سيتم وضعه له من برامج تشبع رغباته وتحقق تطلعاته وتمكنه من أداء رسالته نحو مجتمعه ووطنه وأن يصبح فعلياً هو الركيزة للمستقبل والأمل للأمة وما يعطي الكثير من التفاؤل أن قياداتنا العربية تولي الشباب جل عنايتها واهتمامها وهو ما نلمسه على أرض الواقع في وطننا العربي .
وأبان سمو الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس المجلس أن الأجندة التي أما م الوزراء تحمل الكثير من البرامج والمناشط الخاصة بالشباب والتي تم مناقشتها باستفاضة في المكتب التنفيذي ورفعها بتوصيات للمجلس لإقرارها واعتمادها.
وسأل سموه في ختام كلمته الله العلي القدير ان يسدد على الخير تلك الخطوات وأن يوفق الجميع لتحقيق ما يتطلع اليه شباب هذه الأمة .
قضايا الشباب
عقب ذلك ألقى رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب رئيس المجلس القومي للرياضة بجمهورية مصر العربية الدكتور / عماد البناني كلمة أكد فيها أهمية أن تكون قضايا الشباب واهتماماته في مقدمة أولويات واهتمامات المجلس وضرورة إيجاد سياسات متعددة الأبعاد ومتطورة دائمة تعتمد على المفردات التي يجيد الشباب استخدامها مثل المنتديات ومواقع التواصل الاجتماعي المنتشرة على شبكة المعلومات الدولية ومطالباً بالنهوض بالرياضة العربية لتحقيق مراكز متقدمة في مختلف اللعبات في المسابقات العالمية والذي هو هدف الجميع لتسويق ناجح للرياضة العربية ومن ثم تحقيق موارد ذاتية حقيقية ترفع العبء عن كاهل ميزانيات الدول العربية .
شكر وامتنان
بعد ذلك ألقت الدكتورة / سيما بحوث الأمين العام المساعد بجامعة الدول العربية رئيسة قطاع الشؤون الاجتماعية كلمة .. قدمت فيها عظيم الامتنان إلى الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله على استضافة المملكة لاجتماعات هذه الدورة وعلى دعمه أيده الله لمسيرة العمل العربي الشبابي والرياضي المشترك وبعد النظر بضرورة إيلاء الموضوعات التنموية الاهتمام الذي تستحق وهو الأمر الذي يؤكد حرصه أيده الله والمملكة على دعم وتعزيز أوجه التعاون والتكامل العربي .
كما عبرت عن شكرها وتقديرها لسمو الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبدالعزيز وفريق العمل المتميز على جهودهم مع الأمانة العامة لجامعة الدول العربية لعقد أعمال هذا الاجتماع مؤكدة أن انعقاد هذه الدورة في ظل الظروف التي يشهدها العالم العربي في هذ المرحلة تشير بوضوح إلى رغبة الشباب في المشاركة وفي لعب دور محوري في بناء المستقبل والحياة الأفضل مطالبة المجلس بتكريس جهوده للاستثمار في الشباب العربي .
وأكدت الدكتورة سيما باحوث على ضرورة أن يخرج الاجتماع بتصورات للمشروعات المقترح رفعها إلى القمة التنموية الثالثة التي ستعقد في الرياض 2013م من أجل تحقيق تطلعات ومستقبل الشباب العربي، وطالبت من المجلس وقفة جادة ضد محاولة إسرائيل التضليل والتزوير وإيهام الرأي العام أن القدس عاصمة الدولة اليهودية انتهاكاً لكافة الأعراف والقوانين الدولية وقرارات الأمم المتحدة ذات العلاقة وتدعم محاولاتها في هذا المجال بتنظيم أنشطة في مجالات مختلفة كان آخرها تنظيم ماراثون داخل القدس المحتلة تحت مسمى مارثون أورشاليم الدولي مع شركة أديداس الرياضية مشيرة إلى خطورة الموضوع ومنع تكراره للمحافظة على هوية القدس العربية .
تكريم
وبمناسبة استضافة المملكة للاجتماع الوزراي قام صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبد العزيز الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس الدورة الحالية للمجلس بتكريم الدكتورة / سيما بحوث الأمين العام المساعد بجامعة الدول العربية رئيسة قطاع الشؤون الاجتماعية بمناسبة انتهاء فترة عملها في الجامعة العربية وانتقالها للعمل في هيئة الأمم المتحدة وذلك تقديراً للجهود التي قامت بها منذ توليها مسؤولية قطاع الشؤون الاجتماعية في جامعة الدول العربية منذ عام 2008م
مذكرة تفاهم
عقب ذلك تم التوقيع على مذكرة تفاهم بين مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب واتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية وقد مثل الجانبين في التوقيع على هذه المذكرة كل من : سمو الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبد العزيز رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية والدكتور عماد البناني رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب بالتوقيع المشترك على هذه المذكرة التي تهدف إلى تشجيع التواصل والتعاون بين الهيئات الرياضية الحكومية والأهلية وتشجيع البحث العلمي والتأليف وإثراء المكتبة العربية بالكتب والترجمات الخاصة بالحركة الأولمبية والرياضية ودعم المؤلفين والمترجمين العرب إلى جانب مشاركة الجانبين في الاجتماعات المشتركة .
وبعد ذلك عقدت جلسة العمل لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبد العزيز لمناقشة جدول الأعمال المعد من المكتب التنفيذي للمجلس.
وضم وفد المملكة العربية السعودية المشارك في أعمال المجلس الوزاري كلاً من : الدكتور / صالح أحمد بن ناصر - المستشار الخاص لرئيس العام لرعاية الشباب، عبد الله بن محمد العذل - وكيل الرئيس العام للشؤون المالية، منصور بن عبد العزيز الخضيري- مستشار سمو الرئيس العام لرعاية الشباب، سعود بن على العبد العزيز- وكيل الرئيس العام لشؤون الرياضة، الدكتور / فهد بن محمد الباني - وكيل الرئيس العام لشؤون الشباب، محمد بن صالح القرناس - وكيل الرئيس العام المساعد لشؤون الرياضة ومحمد بن عبدالله الحميضي - مدير العلاقات الدولية بالرئاسة العامة لرعاية الشباب.
ورفع صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبد العزيز الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس الدورة الحالية لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب في تصريح صحفي بمناسبة اختتام أعمال الاجتماع الخامس والثلاثين لوزراء الشباب والرياضة العرب أمس في جدة باسمه وباسم أصحاب السمو والمعالي وزراء الشباب والرياضة العرب خالص الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ولصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية حفظهما الله على استضافة المملكة لأعمال الاجتماع وعلى حسن الاستقبال وكرم الضيافة والتي كان لها أبلغ الأثر فيما تحقق من نجاح لأعمال المؤتمر وعلى الدعم والاهتمام الذي يحظى بهما القطاعان الشبابي والرياضي في الوطن العربي .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 367


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook


تقييم
0.00/10 (0 صوت)