Chrome FaceBook You Tube You Tube
الخميس 19 أكتوبر 2017 حول حبونا اتصل بنا
صحيفة حبونا - حبونا

الأخبار السياسية الأخبار الرياضية الأخبار الإقتصادية أخبار التكنولوجيا
الأخبار السياسية الأخبار الرياضية الأخبار الإقتصادية أخبار التكنولوجيا
الأخبار » محليات » الأمير محمد بن بن فهد يخرج الدفعة 33 بجامعة الملك فيصل
الخميس 19 أكتوبر 2017
الأمير محمد بن بن فهد يخرج الدفعة 33 بجامعة الملك فيصل
04-02-2012 09:15
 صحيفة حبونا يرعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود صباح اليوم حفل تخرج الدفعة الثلاثة والثلاثين من جامعة الملك فيصل من خريجيها طلبة الدراسات العليا والبكالوريوس في قاعة الاحتفالات بالمدينة الجامعية. وبهذه المناسبة أعرب مدير الجامعة الدكتور يوسف بن محمد الجندان عن سعادته البالغه، وتمنياته لأبنائه الخريجين والخريجات بحياة عملية موفقة مزدهرة بالعطاء والإنجاز معبرا عن سعادته الغامرة بهذا الإنجاز العلمي حيث قال : "ونحن ندفع بجيل جديد من أبنائنا وبناتنا إلى سوق العمل يحمل مشاعل نور المعرفة ليقدم خلاصة علمه وجهده للوطن الذي منحه الكثير، وإنه لشرف كبير أن يحظى هذا الاحتفال البهيج برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية ليشارك أبناءه خريجي الدفعة الثالثة والثلاثين فرحتهم وسعادتهم بأبوته ورعايته". مضيفا : "كل التهنئة الخالصة أقدمها لأبنائي وبناتي الخريجين والخريجات ولأولياء أمورهم وأشكر باسمهم جميعاً سمو أمير المنطقة الشرقية راعي هذا الحفل، وسمو نائبه، وسمو محافظ الأحساء، ووزير التعليم العالي حفظهم الله على ما تلقاه الجامعة منهم من دعم ورعاية ومتابعة، وأسأل الله العلي القدير أن يديم على هذه البلاد الطاهرة نعمة الأمن والأمان في ظل قائد المسيرة، ورجل الإنجازات خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين يحفظهم الله".

عمل جاد
ويقول وكيل الجامعة للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع الدكتور أحمد بن عبدالله الشعيبي: "يوم بهيج تسعد فيه الجامعة بتخريج كوكبة جديدة من أبنائها برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي أمير المنطقة الشرقية حفظه الله، الذي عودنا سموه الكريم على مشاركة أبنائه فرحتهم التي لطالما ترقبوها بعد سنوات من الجهد والسهر والعناء، ومشوارِ صبرٍ وأملٍ حتى تحقق نتاجاً مثمراً لجهودٍ مخلصةٍ بذلوها، ولأعمالٍ جادّةٍ وعملٍ متواصلٍ من أعضاء هيئة التدريس، والطاقم الفني والإداري في هذه الجامعة، إلى جانب أولياء أمور الخريجين والخريجات الذين قدّموا كل ما في جعبتهم لأبنائهم الطلبة، ووقفوا إلى جانبهم حتى مَنَّ الله عليهم ببلوغ هذا اللحظة الجميلة التي قطفوا فيها ثمار جهدهم وسهرهم.

فرحة كبرى
في حين يقول وكيل الجامعة الدكتور بدر الجوهر قائلا : "تعيش الجامعة هذه الأيام فرحتها الكبرى بتخريج الدفعة الثالثة والثلاثين من طلابها برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد آل سعود أمير المنطقة الشرقية وتسعدني بهذه المناسبة تهنئة الوطن بهذه الكوكبة من الخريجين الذين تسلحوا بالعلم والمعرفة ليكونوا لبنة بناء في مجتمعهم الشغوف للتنمية. كما يسعدني أن أتوجه بالتهنئة إلى أبنائنا الخريجين على ماحققوه من إنجاز بحصولهم على الدرجة العلمية التي كانوا يتطلعون إليها عند التحاقهم بالجامعة".

أبنية حديثة
وقال وكيل الجامعة للدراسات العليا و البحث العلمي الدكتور عبد العزيز عبد المحسن الملحم : "كما في كل عام تحتفي جامعة الملك فيصل تخريج كوكبة من طلبة الجامعة من الطلاب و الطالبات, و في مختلف التخصصات العلمية و الإنسانية. و في هذا العام يختلف الحفل من حيث المكان. و كأن الجامعة أرادت من خريجيها الذين كانوا ومن خلال تواجدهم على مقاعد الدراسة يلحظون و لو من بعيد تلك الرافعات الطويلة و هي تساند المهندسين و العمال في بروز الأبنية الحديثة التي ستكون مقومات الحرم الجامعي الجديد, و يتمنون لو كانوا يدرسون في قاعات دراسية و معامل علمية لا يعكر صفوها مشاكل الازدحام أو الضيق أو عدم توافر الساحات و التكوينات التي تساعد على نضوج الجو الأكاديمي الذي ينمي النشاطات الطلابية المختلفة. حفل التخرج لهذا العام سيكون في قاعة الاحتفالات العامة, مما يجعل هذه القاعة تُفتتح بنشاط هو الركن الأول من الأركان التي تنشأ لها الجامعات.

" شرف كبير أن يحظى هذا الاحتفال البهيج برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية ليشارك أبناءه خريجي الدفعة الثالثة والثلاثين فرحتهم وسعادتهم بأبوته ورعايته".

لحظات جميلة
وتحدث الطالب المتفوق مصطفى عدنان الممتن "كلية التربية"قائلاً: "شعور التخرج لا يمكن وصفه ولا يستطيع أن يشعر به إلا من عاش تلك اللحظات الجميلة، وضم وثيقة التخرج إلى صدره، فطريق النجاح ... طريق الإنجاز والعمل والفخر طريق قد تصطدم فيه ببعض الصعوبات، وربما تتعثر في بداية الأمر، ولكن استعن بالله سبحانه وتعالى، وحينما تبدأ الطريق وتجتاز تلك العثرات حتماً سوف يسهل عليك الأمر مع الوقت والعمل والتوكل على الله عز وجل".

فخر وإعزاز
وقد عبّر ولي أمر الطالب السيد عدنان عبد الحميد المُمْتـَنْ بقوله:- إن من أعظم النعم التي يتفضلُ الله بها على عبده أن يريه تحقيقَ أمانيه وأحلامه، وأن يرى ما زرعهُ لسنين طوال يؤتي أُكُلهُ، فمن متابعةٍ حثيثة لمستوى تحصيل ابني الدراسي استمرت طوال سنين دراسته، إلى أن أراه اليوم متشحاً لباس الشرف لباس العلم والعلماء، لعمري هذا مما يوجب الشكر لله سبحانه وتعالى ثم لحكومتنا الرشيدة التي جعلت من هذا الحُلمَ حقيقة.
التخرج بداية طريق النجاح أما الطالب خالد نبيل الملحم (كلية الطب) فقال: (اللهم لك الحمد حتى ترضى .. ولك الحمد إذا رضيت .. ولك الحمد بعد الرضا ) كلمات تلهج بها قلوبنا قبل ألسنتنا، وحق لها ذلك .. فلولاه ما وصلنا إلى ما وصلنا إليه فالحمد لله فوق كل شعور، ففي حفل التخرج ثوانٍ ولحظات لا تنسى، فهي بالعمر مرة . يرجع بي شريط الذكريات بالأعوام السبع التي قضيتها في كنف الأم الحنون لكل خريجي (جامعة الملك فيصل ) بدءاً من فرحة القبول ومروراً بما فيها من أصحاب وخلان، وجهد وصبر امتد سبع سنوات من الدراسة الشاقة في كلية الطب، نسيت التعب بمجرد أن رأيت دموع أمي الغالية تنساب على وجنتيها وهي فخورة بي، وضمة والدي الحانية.

دور مهم
أما الطالب المتفوق محمد سليمان الباهلي (كلية علوم الحاسب وتقنية المعلومات) فقال: كم هي مشاعر متناقضة! مشاعر تجمع بين الحزن والفرح؛ الحزن لفراق جامعتي العزيزة، والفرح بمناسبة التخرج وبدء الحياة العملية، أشكر الله عز وجل أولاً ووالديّ العزيزين ثانياً، اللذين قدما لي الشيء الكثير خلال فترة دراستي بالجامعة والتي توّجتها بالنجاح والتفوق ولله الحمد. ولا أنسى الدور المهم الذي قدمته لي الجامعة بشكل عام وكليتي بشكل خاص من دعم ومساندة، وأتمنى أن يقدرني الله لأردّ جزءاً بسيطاً لوطننا المعطاء.

فرحة لا توصف
وعبّر ولي أمر الطالب السيد سليمان محمد الباهلي بقوله: أحمد الله سبحانه وتعالى أن بلغني رؤية ابني محمد ناجحاً ومتفوقاً، وأشكر كل من ساند وساعد ابني محمد في حياته الجامعية من أساتذة وزملاء، متمنياً للجميع التوفيق والسداد .
من جهته عبّر ولي أمر الطالب السيد نايف سالم الدنياوي بقوله: إنه لمن دواعي سعادتي وسروري أن أشهد وأرى ابني سعودا وقد تخرج في كلية الطب في جامعة الملك فيصل، إنه لشعور سعيد وفرحة لا يمكن وصفها ولا يسعني إلا الابتهال والدعاء للمولى عز وجل أن يكون النجاح والتمييز ودوام التوفيق حليفه في قادم الأيام، فما أجمل أن تقطف ثمار جهدك وأن تنال مبتغاك!.

في القلب ذكريات
وقد عبّر الخريج غلاب حمود العتيبي (كلية الصيدلة الإكلينيكية) قائلاً: مع إشراقة جامعة المحبة تتعالى الأصوات، وتمتزج العبارات وتتحرك الأنامل لتخط أجمل الكلمات لتبقى في القلب ذكريات ... ولا أملك سوى بضع كلمات لكل من جد واجتهد وبذل الغالي والنفيس من أجل أن يحصل على الدرجات العلى.أبارك لنفسي أولاً ولجميع إخواني بمناسبة التخرج، ولا ننسى من زاد فرحنا بقدومه وتشريفه لنا, فاليوم فرحنا فرحان: فرحٌ بالتخرج وفرحٌ بقدوم والدنا، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية حفظه الله شاكرين لسموه تشريفنا.
من جانبه تحدث الخريج منصور صالح التركي (كلية الطب) فقال: في الحقيقة لا أعلم من أين أبدا فإن اللسان يعجز عن التعبير، والقلم يعجز عن وصف هذه المناسبة الجميلة، يا له من يوم قد طال انتظاره! ويا لها من فرحة لطالما حلمت بها!، أود أن أشكر الله رب العالمين على هذا النجاح والتوفيق، أهدي هذا النجاح لمصدر إلهامي في هذه الحياة والدي ووالدتي، وكذلك زوجتي الغالية التي صبرت معي، وكل من وقف معي وساندني لأصل لهذا اليوم الجميل.

لذة النجاح
بدوره عبر ولي أمر الطالب السيد صالح محمد التركي – كلية علوم الحاسب وتقنية المعلومات بقوله: تخرج الابن منصور في كلية الصيدلة الإكلينيكية بامتياز، فهذه من اللحظات الجميلة التي أسعدتني وأسعدت جميع أفراد الأسرة، لأن النجاح والتفوق يعكس طموحه وجديته واجتهاده الذي كنت أتابعه منذ التحاقه بالكلية.وتحدث ولي أمر الطالب السيد محمد عبدالله العويفير قائلاً: لطالما كانت تطلعاتي في الماضي عندما كنت في بداية حياتي الجامعية أن أكون طبيباً، لأن الطب من أنبل المهن التي يمتهنها الناس، فالطبيب يداوي المرضى ويرعاهم ويسهر على خدمتهم، وهذا ما أكّده المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام بقوله: (خير الناس أنفعهم للناس).

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 289


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook


تقييم
0.00/10 (0 صوت)