Chrome FaceBook You Tube You Tube
الخميس 25 مايو 2017 حول حبونا اتصل بنا
صحيفة حبونا - حبونا

الأخبار السياسية الأخبار الرياضية الأخبار الإقتصادية أخبار التكنولوجيا
مقالات سياسية مقالات إقتصادية مقالات رياضية مقالات علمية ديوان الشعر
12-07-2016 08:30

في اجتماعه الأخير مع المحافظين،ورؤساء المراكز،قال أمير نجران حول التعديات التي تعتبر علة العلل في محافظة حبونا والمحافظات الأخرى أنه يجب على كل محافظ ورئيس مركز بالتعاون مع الجهات الأخرى"المحافظة على الأراضي العامة،واتخاذ الإجراءات بحق المتعدين والإحداثات غير النظامية،بدءًا من المحافظات والمراكز التابعة للإمارة،مؤكدًا أن هذا الملف هو الاختبار الحقيقي لكفاءة أي مسؤول،ولمدى إخلاصه وصدقه،وتحقيقه مبدأ العدالة".

ثم قطع الأمير وعدا على نفسه قائلا "أنا أعد نفسي رئيسًا للجنة التعديات وأنتم أعضاؤها،فهذه الأراضي ملك للأجيال القادمة،وليست ساحة يعرض فيها صاحب المال قدرته على الاستحواذ غير المشروع،فلن يقف الإجراء عند الإزالة،بل وراء ذلك حساب وعقاب".

وبناء على وعد الأمير هذ،فإن أهالي محافظة حبونا التي تعاني غاباتها وأوديتها وشجرها وحجرها وتربتها أمر المعاناة من لصوص التخريب والعبث الذي تجاوز كل حد في انتظار عاجل جدا أن يتحول وعد الأمير من الناحية النظرية في هذا الإجتماع إلى الناحية العملية بأن يتحمل كل مسؤول مسؤوليته وإلا عد هذا المسؤول فاشل في الكفاءة والصدق والإخلاص والعداله التي حددها الأمير كمعايير نجاح لكل محافظ ورئيس مركز ولكل مسؤول معني في أي محافظة.

أهالي المحافظة أيضا يعلمون يقينا أنه"لايصلح العطار ما افسده الدهر"ويعلمون ايضا أن محافظ حبونا ومسؤولي الجهات الأخرى المتقاعسين لاتنطبق عليهم هذه المعايير التي وضعها أمير نجران لنجاح أي مسؤول في مكافحة التخريب والعبث بالبيئة بكل حزم.

ومع ذلك،فإنهم سيتابعون هذا الملف الذي يشكل أولوية الأولويات لهم ولأجيالهم القادمة بإصرار أهل الحق حتى تعود الأمور لنصابها،ويتم الحفاظ على مقدرات محافظة حبونا،وبيئتها وأوديتها وشجرها وحجرها من عبث المخربين ومن ساندهم ومازال من المسؤولين الفاسدين.

*ملاحظة حول الشؤون الصحية بنجران!

-القرارات المهمه والإيجابية التي اتخذها مدير الشؤون الصحية الجديد مؤخرا،والزيارات التفتيشية التي يقوم بها لمختلف المرافق الصحية،تجعلنا نتفاءل بحذر،وندعمها،ونؤيد استمرارها بشرط أن يلمس المواطن البسيط نتائج إيجابية حقيقة في مكافحة الفساد والفاسدين والمهملين والفاشلين في هذا القطاع الحيوي.


-ننتظر من مدير الشؤون الصحية زيارة مفاجئة لمستشفى حبونا العام وللمراكز الصحية ليرى بأم عينه كم أن أهالي المحافظة الكرام منذ عشرات السنين صابرين على الضيم،ومتحملين للإهمال واللامبالاه،وفشل الإدارات والإداريين ونقص الكوادر الطبية بالرغم من الميزانيات الكبيرة!!


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 585


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook


منصر لسلوم اليامي
منصر لسلوم اليامي

تقييم
2.26/10 (9 صوت)